الرئيسية | إنتفاضة الكرامة | السياسي أبو خليل يؤكد تضامنه مع آية الله النمر و يدعو لــ "إسقاط آل سعود"

السياسي أبو خليل يؤكد تضامنه مع آية الله النمر و يدعو لــ "إسقاط آل سعود"

بواسطة
السياسي أبو خليل يؤكد تضامنه مع آية الله النمر و يدعو لــ "إسقاط آل سعود"
Post on Facebook إرسل إلى صديق نسخة صالحة للطباعة
الناشط أسعد أبو خليل يؤكد تضامنه مع آية الله النمر والحركة الإحتجاجية في المنطقة
 
عبّر أستاذ العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا الدكتور أسعد أبو خليل من خلال كلمة مسجلة وجهها للحركة الإحتجاجية السلمية السياسية في الجزيرة العربية والمنطقة الشرقية عن تضامنه مع آية الله الفقيه الشيخ نمر النمر مؤكداً على أن الشعار الأساسي للحركة السياسية يجب أن يكون إسقاط آل سعود.
 
وقال أبو خليل في مطلع كلمته " أضم صوتي إلى صوتكم في الإفراج عن الشيخ النمر هذا الرجل الذي لم يكن يهادن في معارضته لحكم آل سعود والذي كان منسجماً في مطالبته بوقف القمع في سوريا والبحرين و في كل أرجاء العالم العربي خلافاً للثورة المضادة في قطر والسعودية وأنظمة الغرب".
 
واختتم أبو خليل كلمته بالتأكيد على أن النظام السعودي الحليف الوثيق لإسرائيل حسب تعبيره هو عقبة أساسية أمام تحقيق التحرر.
 
جاء ذلك في سياق ما تشهده المنطقة بعد اعتقال آية الله الفقيه الشيخ نمر النمر و إطلاق النار عليه مباشرة الأمر الذي قوبل بغضب شعبي عارم ينبئ عن مأزق اجتماعي – سياسي قد يؤدي انفجاره إلى تحولات دراماتيكية تحت وطئة النخب التي لا تزال تقاوم بديهيات الإصلاح.
 
من جهة أخرى في الوقت الذي يرى فيه مراقبون تدهور المشهد السياسي في السعودية الناتج عن فشل السلطة السياسية في الإستجابة للتحول الديمقراطى الذي اجتاح العالم العربي يتواطئ سماسرة النظام في محاولات انتلجنسية مستميتة لترميم عجز الدولة أو الخروج من الورطة الوجهائية عبر بيانات تدعو لوأد الحراك و تغييب رموزه بين خيارات الانبطاح والموادعة بدلاً من الإصطفاف والمؤازرة حسب تعبير معارضين.
 
إذ أن البيانات الصادرة من قبل النخب في القطيف والتي كان آخرها ما عرف ببيان علماء القطيف أنها لا تعدو أن تكون بيانات فئوية مقرونة بتهديدات مباشرة أو مبطنة وهو كما يبدو تكتيكا مستجداً لاخفاء العجز والخوف عبر اختلاق مبررات وطنية أو شرعية لم تحظى بكليّتها وشموليّتها كان هدفها الإستقواء على الحراك والمزايدة عليه. 
 
في حين أنها وبحقيقة الأمر وبكل قواها وأذنابها باتت تشكل منزلقاً لبداية الاستبداد ومصدر الاستسلام وسبب الانهيار والتخلف في الشارع القطيفي حسب ما كتب النشطاء.
 
ويُجمع المراقبون أن البيانات كانت مجرد أداة سياسية للسلطة الحاكمة لتأكيد مكانتها في المنطقة ولتأكيد اجندتها السياسية المواجهة للحراك المتصاعد في المنطقة فهو خطاب مكرر بنسخ متعددة لا يخرج عن المعتاد والسائد في خطاب الموادعة الركيك مهما اختلفت توجهاتهم السياسية.
 
وما يثير السخط في تراشق بيانات النخب هو حذفه لأهم ركائز دعاوى الحوار والتوافق والوحدة الوطنية أي الإنسان! إذ كيف يصح لبلد أن يقاوم  بالاستناد إلى نخبة خائفة و مهانة وأكثر من ذلك مهزومة؟ حسب المتابعين.
 

لمشاهدة الفيديو قم بزيارة:

مكتبة الفيديو

والضغط على الصورة المصغرة للفيديو المراد تشغيله بدلاً عن العنوان

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

قيّم هذا المقال

0

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

Conditions for Ad Dammam, SA at 4:58 pm AST


Current Conditions:
Blowing Dust, 34 C

Forecast:
Sat - Clear. High: 34 Low: 23
Sun - Sunny. High: 35 Low: 23
Mon - Mostly Sunny. High: 34 Low: 23
Tue - Mostly Sunny. High: 34 Low: 24
Wed - Sunny. High: 36 Low: 24

Full Forecast at Yahoo! Weather

(provided by The Weather Channel)